الخميس، 22 مارس، 2012

ان أول ما يطرح على الدهن أن القوط ليسوا من ايبريا و البلد الدي جاءوا منه و اخوانهم الايطالين من سهوب اوكرانيا . السؤال من هو الشعب الايبيري القح ؟ ان أول شعب عرف الايبيريين و التقى بهم هم الامازيغ و ليس العرب . ادا لم يكن الشعب الايبيري أمازيغيا . من يكن اذا ؟ ماذا يخيف الامازيغي ان يطرح الاسئلة و يقدم الحلول ؟ ان أول شعب و قف في وجه العرب ذووا النيات الحسنة في نشر الاسلام و الاخرين الباحثين عن السبي و القراط هم أمازيغ مصر أباء سيدنا عكرمة مولى ابن عباس من لواتة , زناتة و هوارة فسموهم كعادة الرومان بربر او ربما أخدوه من أفواه اللاثين . المؤرخ و الفاطن من يطلق لذكائه العنان و يبحث في أصل مور الى أن يجد أن أحد الفراعنة الامازيغ يسمى نارمور أو نعار مور و أن معنى مور في هذا الاسم المركب هو المطرقة و يلاحظ بالعين الثاقبة ان المسلة التي نقشت فيه صورته و أعماله تأخد شكل القادوم أو الكلزم ,فما كان منه الا أن يستنبط أن قبيلة مور هي -ان ترخم مور الى العربي- قبيلة أهل المطرقة . أوظيف الى من تغيضه هذه الاستنثاجات أن هناك مدينة في اسبانيا تسمى هويلبة و هي تحريف لهوربة أي أوربة . هويربة - هسكورة - هزميرة - هنتاتة و هشتوكة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق